إلهام شاهين تستعين بالذكاء الاصطناعي لحفظ تاريخها المهني

إلهام شاهين: “لدي رصيد فني كبير ويجب الحفاظ عليه”

كشفت الفنانة المصرية إلهام شاهين السبب الحقيقي الذي دفعها للانضمام إلى مبادرة توثيق التراث الفني لعدد من الفنانين بتقنية الذكاء الاصطناعي.

وقالت إلهام شاهين في تصريحات صحفية إن لديها رصيد فني كبير وتاريخ من التكريمات داخل وخارج مصر يجب الحفاظ عليه، لذا لجأت لتقنيات الذكاء الاصطناعي من أجل حفظه، وأوضحت شاهين أنها تحمست لمشروع توثيق تاريخها الفني عن طريق الرقمنة واستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، معتبرة أن هذا “واجب في العصرالحالي”.

وعن رصيدها الفني، كشفت إلهام شاهين أنه مكون من نحو 50 مسلسلاً و100 فيلم، والكثير من التكريمات التي حصلت عليها في مهرجانات دولية باسم مصر، التي تتشرف بتمثيلها في المحافل.

ويأتي ذلك بعد تعاقد عدد من الفنانين والنجوم على تنفيذ فكرة مشروع مبتكرة لتجديد أرشيفهم الفني والحفاظ على ذكريات مشوارهم، من خلال الرقمنة والذكاء الاصطناعي.

الهدف من المشروع

ويستهدف هذا المشروع الحفاظ على التراث الفني بتكنولوجيا متماشية مع عصر الذكاء الاصطناعي، كما سيتم من خلاله الكشف عن أرشيف صور وذكريات خاصة لم تنشر من قبل، واتفق عدد من الفنانين أبرزهم إلهام شاهين، محمود حميدة، بشرى، بسمة، أحمد زاهر، شيري عادل، وغيرهم مع شركة لرقمنة أرشيفهم الفني بطريقة حديثة.

About Post Author

Facebook
Twitter
LinkedIn