شاكيرا وبيكيه يعرضان قصرهما للبيع

شاكيرا وبيكيه يتخليان عن قصرهما

يبدو أن النجمة العالمية شاكيرا تريد التخلي عن كل شيء كان يجمعها بحبيبها السابق جيرارد بيكيه، خاصة بعد أن أنهيا الأمور المتعلقة بحضانة طفليهما ساشا وميلان.

مؤخراً، عرض الثنائي قصرهما في برشلونة للبيع، وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فقد جاءت هذه الخطوة بعدما توصل الطرفان إلى اتفاق على حضانة طفليهما اللذين سينتقلان مع والدتهما من برشلونة إلى العيش في ميامي في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن قصر شاكيرا وبيكيه يقع في Esplugues de Llobregat“؛ أي على بعد حوالي نصف ساعة من وسط مدينة برشلونة، ويتراوح سعره بين 12 و13.5 مليون يورو، ويضم القصر أستوديو تسجيل وصالة ألعاب رياضية وملعبي تنس وكرة قدم مصغرة ويتكون من 5 طوابق.

شاكيرا تحصل على حضانة طفليها

والجدير ذكره أن النجمة العالمية شاكيرا تمكنت بعد أشهر من المفاوضات وإصرارها على الحصول على حضانة طفليها ساشا وميلان، توصلت النجمة الكولومبية منأصل لبناني مع لاعب كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه إلى اتفاق يعتبر انتصاراً لها، وينصّ الاتفاق على أن ابنيهما، ميلان وساشا، سينتقلان إلى ميامي للإقامة مع والدتهما؛ أي أنها ستحظى بحق الحضانة.

وكان قد شكّل الخبر صدمة كبيرة لجمهور الثنائي، خاصة أن الصحافة الإسبانية كانت قد تحدثت عن معركة كبيرة متوقعة على الحضانة؛ إذ إن بيكيه لن يرضى بأن يغادر طفلاه برشلونة، حيث عاش الطفلان حياتهما بأكملها حتى الآن.

اعتزال بيكيه

وعلى ما يبدو أن اعتزال مدافع فريق برشلونة لكرة القدم بيكيه، قد سهّل الأمور في الموضوع؛ إذ إنه سيتمكن بذلك من رؤية أطفاله في الوقت الذي يحب دون أي التزامات مع النادي.

يذكر أن اللاعب بيكيه كان قد أعلن عقب مباراة برشلونة و ألميريا والتي انتهت بفوز برشلونة بهدفين دون رد، أنها ستكون ليلته الأخيرة في كامب نو.

وقال بيكيه عقب المباراة في الملعب: “أولا أريد أن أشكر الجميع. شكرا لكم جميعا، أشكر الطاقم الفني والطبي وبالأخص العلاج الطبيعي وغرف الملابس وكل من يساعدنا كل يوم لكي تكون حياتنا أسهل..

وبدأ بيكيه بالبكاء ثم أضاف: “شكرا لمجلس الإدارة على كل هذه السنوات، وبطبيعة الحال أشكر الجميع، وصلت بالطبع إلى النهاية والرحيل”.

وتابع: “لم تكن أبدا لحظات سهلة بعد كل هذا الحب الذي وجدته هنا في برشلونة، وأعتقد أنها اللحظة المناسبة للوصول إلى نهاية مسيرتي في برشلونة، وسأعود مرة أخرى إلى هذا النادي”.

وتابع “حين غادرت قلت أني سأعود وعدت، وهذه هي الحالة الآن، أشكر كل جماهير برشلونة على كل هذا الدعم”، واختتم بيكيه بقوله: “أنا ولدت هنا وسأموت هنا، إلى الأمام دائما يا برشلونة”.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn