21/07/2024

LTV Plus

ال.تي.في بلس

روبوتات بيولوجية من خلايا بشرية تستطيع الشفاء داخل الجسم

في تطور علمي مذهل، أنتج علماء من جامعتي تافتس وهارفرد في الولايات المتحدة روبوتات بيولوجية صغيرة جدا، تستطيع الحركة داخل الجسم البشري وتحفيز نمو الخلايا العصبية في الأنسجة المتضررة. وقد استخدم العلماء خلايا بشرية معزولة من القصبة الهوائية لتشكيل هذه الروبوتات، التي أطلقوا عليها اسم “أنثروروبوتس”، وهي تختلف عن روبوتات بيولوجية سابقة، كانت مصنوعة من خلايا جذعية للضفادع، وتسمى “زينوبوتس”.

وفي دراسة نشرت في دورية “أدفانسد ساينس”، شرح الباحثون كيفية تصنيع الروبوتات البيولوجية من خلية واحدة، وتمريرها بعدة مراحل من الزراعة والبرمجة والتجميع والاختبار. وأظهرت الروبوتات القدرة على أداء مهام مختلفة، مثل الحركة والتفاعل مع البيئة والشفاء الذاتي. واختبر العلماء فعالية الروبوتات في تحفيز نمو الخلايا العصبية، بإحداث جروح اصطناعية في طبقات من الخلايا المزروعة في المختبر، ووجدوا أن الروبوتات تساهم في إعادة نمو الخلايا بشكل كبير.

ويأمل العلماء أن تكون هذه الروبوتات البيولوجية مفيدة في مجالات مثل معالجة الأمراض الشريانية، وإصلاح الأعصاب المتضررة، والكشف عن الخلايا السرطانية، وتوصيل الأدوية بدقة. ويمتاز هذا الابتكار بأنه يستخدم خلايا بشرية غير معدلة وراثيا، مما يزيد من التوافق البيولوجي مع الجسم البشري، ويقلل من خطر حدوث ردود فعل مناعية. وتتحلل هذه الروبوتات بشكل طبيعي بعد 45 إلى 60 يوما من العمل.

ويعتبر هذا الاكتشاف خطوة هامة نحو تطبيق الروبوتات البيولوجية في العالم الحقيقي، وينتظر أن تدخل في تجارب سريرية قريبا، وفقا لنجوى البدري، أستاذ ورئيس مؤسس لبرنامج علوم الطب الحيوي بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بمصر. (شاهد في الفيديو التالي كيف تتحرك الروبوتات البيولوجية داخل الجسم).