21/04/2024

LTV Plus

ال.تي.في بلس

علا غانم تنتصر بدعوى الخلع.. و بماذا تتهم طليقها؟

علا غانم تخلع زوجها

اصدرت محكمة الأسرة في قصر النيل ، امس الثلاثاء ، قرارها بقبول دعوى الخلع التي رفعتها الفنانة المصريّة علا غانم ضد زوجها الثالث رجل الأعمال عبد العزيز لبيب ، بعد سلسلة من الخلافات و محاضر الشرطة المتبادلة بينهما ، و رفضت المحكمة دعوى الأخير الذي طالب من خلالها علا غانم بإعادة جميع الممتلكات التي قدمها لها من بينها شبكة زواج قدرها بالملايين و مهر ضخم . و في أول تعليق لعلا غانم ، كتبت على خاصية “ستوري” بحسابها الخاص على موقع انستغرام ” شكر خاص للمستشار عاصم قنديل و شكر للقضاء و الحمدلله على كل شئ.. الحمدلله “

 

المحامي يوضح موضوع الخلع

و قام محامي علا غانم المستشار عاصم قنديل بتصريحاً ، اوضح من خلاله “المحكمة قضت بخلع موكلتي علا غانم ، و رفض الدعور الفردية المُقامة من الزوج المخلوع ، كما رفضت المحكمة باقي طلباته التي كان قد تقدم بها في وقتٍ سابق”

و اشار بدوره قنديل الى ان بعد حصول غانم على حكم الخلع ، من التوقع ان تقضي نيابة الجيزة الكلية بتمكينها من مسكن الزوجية بمفردها و طرد لبيب،

وذلك بعدما أصدرت في وقت سابق قرار مشاركة الثنائي في مسكن الزوجية ومنع تعرض كل منهما للآخر لحين الانتهاء من الفصل في قضايا التعدي، ودعوى الخلع المقامة .

مشيراً إلى أن هناك مجموعة قضايا لم يصدر الحكم النهائي بها، بينها قضية اتهام لبيب بسب وقذف علا غانم ونشره الأكاذيب عنها، إذ ما زالت متداولة أمام القضاء

ويأتي هذا الحكم  بعدما ادعت علا غانم أن زوجها عبد العزيز لبيب، اقتحم منزلها مع مجموعة من الرجال والنساء، وقاموا بالاعتداء عليها وعلى والدتها بالضرب المبرح، قبل طردهما من المنزل، وأصيبت علا نتيجة ذلك الاعتداء بحالة أقرب إلى”ارتجاج في الدماغ”، واختلال في الأضلع اليمنى، أما والدتها فأصيبت بقدمها  وذراعها، فيما قام زوجها ومن معه بسرقة جميع وسائل الاتصال من المنزل

 

علا غانم تتهم طليقها

وكانت علا غانم قد كشفت خلال حلولها ضيفةً على برنامج “العرّافة” عن استيلاء طليقها على 450 ألف دولار من أموالها، التي حصلت عليها من شركة التأمين، بعد تعرّض الفندق الذي اشترته في أميركا لأضرار جسيمة.

وخلال البرنامج، عُرض مقطع فيديو لزوج علا غانم يصفها فيه بـ”البخيلة”، لتنفعل وتتهم المذيعة بسمة وهبة بالترويج لأكاذيب “حسن” ومساعدته على نشرها، مؤكدة أنها “لن تنزل إلى هذا المستوى المتدني من الفضائح وتتحدث عن تفاصيل شخصية بينها وبينه” متسائلة “ليه الفضايح دي؟”