11/12/2023

LTV Plus

ال.تي.في بلس

مايكروسوفت تكشف عن شريحتين جديدتين للذكاء الاصطناعي والحوسبة العامة

1 min read

في مؤتمر “Ignite” الذي عقد في سياتل، أعلنت شركة مايكروسوفت عن شريحتين جديدتين تستهدفان مجالي الذكاء الاصطناعي والحوسبة العامة. وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي الشركة لتوسيع خيارات البنية التحتية السحابية لعملائها وتعزيز مكانتها في السوق السحابي المنافس.

الشريحة الأولى، والتي تسمى “Maia 100″، هي شريحة مخصصة للذكاء الاصطناعي تم تصميمها لتنفيذ النماذج اللغوية الكبيرة والتعلم العميق. وتقول مايكروسوفت إن هذه الشريحة تتفوق على وحدات معالجة الرسومات المدعومة بالذكاء الاصطناعي من شركة “إنفيديا”، والتي تستخدم على نطاق واسع في هذا المجال. وتستخدم مايكروسوفت شريحة “Maia 100” في بعض منتجاتها الخاصة، مثل برنامج الدردشة الآلي “Copilot”، ومساعد الترميز “GitHub Copilot”، و”GPT-3.5-Turbo”، وهو نموذج لغة كبير من شركة OpenAI المدعومة من مايكروسوفت.

الشريحة الثانية، والتي تسمى “Cobalt 100 Arm”، هي شريحة مبنية على تقنية شركة “Arm” وتهدف إلى تنفيذ مهام الحوسبة العامة، مثل تشغيل التطبيقات وقواعد البيانات. وتقول مايكروسوفت إن هذه الشريحة توفر أداء أفضل بنسبة 40% من الشرائح الحالية المستندة إلى تقنية “Arm” في خدمة Azure السحابية. وتجري مايكروسوفت اختبارات على تطبيق Teams وخدمة Azure SQL Database باستخدام شريحة “Cobalt”.

وتعتبر هذه الشرائح الجديدة دليلاً على أن مايكروسوفت تستثمر في تطوير تقنياتها الخاصة لمواجهة المنافسة في السوق السحابي، الذي تحتل فيه المرتبة الثانية بعد شركة أمازون. وتمتلك مايكروسوفت نحو 144 مليار دولار نقداً، وحصة سوقية سحابية بلغت 21.5% في عام 2022، وفقاً لأحد التقديرات.

وتأتي إطلاق شريحة “Maia 100” في وقت تواجه فيه شركة “إنفيديا” منافسة قوية من شركات أخرى في مجال الذكاء الاصطناعي، مثل الشركة الكورية Sapeon، التي كشفت عن شرائح خاصة بها في هذا المجال. وقد انتهت سلسلة المكاسب القياسية لأسهم “إنفيديا”، والتي استمرت لمدة 10 أيام، بعد الإعلان عن شرائح Sapeon. وكانت أسهم “إنفيديا” قد ارتفعت بنسبة 22%، وزادت قيمتها السوقية بنحو 220 مليار دولار، خلال الـ 10 جلسات الماضية، بحسب وكالة بلومبرغ.